مذكرة تفاهم مع جامعة الشارقة

مذكرة تفاهم مع جامعة الشارقة

وقعت جامعة الشارقة مذكرة تفاهم مع مستشفى فقيه الجامعي، وقعها عن جامعة الشارقة الأستاذ الدكتور قتيبة حميد، نائب مدير الجامعة لشؤون الكليات الطبية والعلوم الصحية وعميد كلية الطب، وعن مستشفى فقيه الجامعي الدكتور فاتح محمد جول، الرئيس التنفيذي، بحضور الدكتور صلاح طاهر الحاج نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع، هدفت مذكرة التفاهم إلى تعزيز التعاون المشترك بين الطرفين في التعليم الأكاديمي، وتبادل الخبرات العلمية والطبية، والتدريب العملي لطلبة كلية الطب، إلى جانب التعاون في الأبحاث العلمية التي تساهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية وتوفير الرعاية الصحية للمجتمع.

نصت مذكرة التفاهم إلى العمل على تحسين جودة الخدمات الطبية، والإشراف على البحوث في المجالات العلمية والسريرية والتطبيقية التي يجريها أعضاء هيئة التدريس والطلبة في جامعة الشارقة، والمساهمة في تصميم البرامج الأكاديمية، بالإضافة إلى المساهمة في التطوير المهني والتعليم الطبي المستمر من أجل تحقيق المعايير العالمية. كما نصت الاتفاقية على بناء العلاقات المشتركة مع المؤسسات الأكاديمية لتحقيق الأهداف وتقديم الخدمات للمرضى والطلبة والعاملين في مجال الخدمات الصحية. وكذلك تقديم الموارد وخدمات المكتبة الطبية.

وخلال توقيع الاتفاقية عبر الأستاذ الدكتور قتيبة حميد عن سعادته بهذا التعاون مع مستشفى فقيه الجامعي، مشيراً أن هذه الاتفاقية تتماشى مع الخطة الاستراتيجية لجامعة الشارقة، ليس فقط في التعاون الأكاديمي وتدريب الطلبة وإنما أيضاً في البحوث الإكلينيكية وتوفر المواد التعليمية، مؤكداً كفاءة وجودة البرامج الأكاديمية المعتمدة من وزارة التربية والتعليم التي تطرحها الجامعة وتسعى من خلالها إلى خدمة المجتمع.

ومن جانبه أشاد الدكتور فاتح محمد جول بهذا التعاون مع جامعة الشارقة والخبرات المتنوعة فيها على المستوى المحلي والعالمي، متطلعاً لاكتساب التجارب من خلال المساقات الأكاديمية والأبحاث العلمية والأنشطة التعليمية، متمنياً المزيد من التعاون مع جامعة الشارقة في المجالات الطبية المتنوعة والتي يسعى مستشفى فقيه الجامعي المساهمة فيها.