الجمع بين الرعاية والخبرة والتكنولوجيا داخل بوتقة واحدة

يسعى قسم رعاية القلب (طب أمراض القلب) بمستشفى فقيه الجامعي إلى فتح آفاق جديدة من خلال تقديم رعاية دقيقة وتشخيص سليم مع استخدام تقنيات حديثة

كان بعض الأشخاص محقين بخصوص أن القلب يريد ما يحتاج إليه. في بعض الأحيان، يرغب القلب في الحصول على أفضل رعاية طبية على يد طبيب متمرس، واستخدام تقنيات متطورة بمستوى عالٍ.

وهي تمثل بالضبط عملية الدمج الذي يقدمه قسم رعاية القلب بمستشفى فقيه الجامعي. بهذا، كنا أول مستشفى أجرت عملية زراعة قلب في المنطقة الغربية من المملكة في عام 1990.

نقدم أفضل وصف لنموذج الرعاية الصحية لهذا القسم بكونه نظاماً صحياً شمولياً يستند إلى نهج متعدد التخصصات، والتي يقودها مجموعة من الأطباء المتمرسين الأكثر خبرة، والذين يتمتعون بفهم متكامل لأسباب أمراض القلب على الصعيدين الإقليمي والعالمي. يستخدم القسم أحدث التقنيات الذكية للتشخيص الدقيق، وتوفير الرعاية الصحية القائمة على الخبرة والتجارب الواسعة التي يتمتع بها الفريق بأكمله.

 وبهذا الصدد، قال الدكتور خلدون طه، استشاري أمراض القلب بقسم رعاية القلب في مستشفى فقيه الجامعي: “نقدم معايير رعاية آمنة وعالية الجودة وفعَّالة وبتكلفة معقولة، من خلال استخدام آليات الممارسة القائمة على الأدلة. يساعدنا نهج الرعاية هذا في تلبية احتياجات المرضى وتجاوز توقعاتهم. وتهدف في الوقت ذاته إلى تحقيق رسالة ورؤية المستشفى والقسم”.

Nurse Checking Patient

نهج متعدد التخصصات لخدمات الرعاية الشاملة

تُبنى نظم الرعاية الصحية في مستشفى فقيه الجامعي على نهج متعدد التخصصات من أجل راحتك، والتي تشتمِل على مجموعة متنوعة من الحالات المرضية. يقدم لك قسم الرعاية بالمستشفى، رعاية متخصصة وشاملة للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب المختلفة. سواء أكانت حالة طارئة أو مزمنة طويلة الأمد، فإن القسم مُجهَّز بالكامل للتعامل مع كل حالة.

 يضم الفريق استشارياً وأطباء القلب التدخلي المتخصصين، والذين يتمتعون بخبرة واسعة في معالجة الاضطرابات المتعلقة بالقلب. حرصاً على توفير الدعم للأطباء والفريق، جُهَّزت المستشفى بأحدث الأجهزة الحديثة والمتطورة للتشخيص والعلاج.

 توفر هذه التطورات الطبية لكل من المرضى والأطباء الراحة الفائقة والثقة بالنفس، والتي تُسهم في إدارة الحالات وتوفير الرعاية الصحية. يعتمد القسم بجدية على ممارسات الطب القائمة على الأدلة، والذي ثبت أنها تساعد على التعافي بشكل أسرع وتحقيق نتائج محسنة، والتي تساعدك في النهاية على التعافي والشفاء بالقيم المرغوب فيها من السرعة والجودة.

 قال الدكتور ساكب نظير، أخصائي أمراض القلب التداخلي بقسم رعاية القلب في مستشفى فقيه الجامعي: “تختلف كل حالة مرضية عن غيرها، وكذلك طرق العلاج. من خلال الجمع بين نهج متعدد التخصصات والخبرة العالمية الواسعة للخبراء لدينا، بوسعنا الآن تقديم أفضل النتائج الممكنة لمرضانا”.

 دعونا نلقِ نظرة على مجموعة الخدمات التي يقدمها قسم رعاية القلب في المستشفى.

تشتمِل الإجراءات غير الجراحية على ما يلي

تخطيط كهربية القلب، واختبار المشاية الكهربائية، وتخطيط صدى القلب عبر الصدر، وعوامل تباين مخطط صدى القلب الفقاعي، وتخطيط صدى القلب عبر المريء، وجهاز هولتر لتسجيل وتدوين النشاطات الكهربية في القلب لمدة 24 ساعة، وجهاز محمول لمراقبة ضغط الدم على مدار 24 ساعة، وجهاز تسجيل نشاط القلب على مدار 7 أيام، وفحص التصوير المقطعي للقلب بالتعاون مع قسم الأشعة، وغيرها الكثير.

وتتمثل الإجراءات الجراحية فيما يلي

تصوير الأوعية التاجية، ورأب الأوعية التاجية والدعامات، والتصوير بالأشعة داخل الأوعية الدموية وعلم وظائف الأعضاء، وتصوير الأوعية الدموية المحيطية ورأب الأوعية، وزرع جهاز تنظيم ضربات القلب الدائم، وجهاز مقوم نظم القلب مُزيل الرجفان القابل للزرع (ICD)، وعلاج إعادة مزامنة القلب (CRT)، وغيرها الكثير.

التقنيات الذكية

تسير التكنولوجيا جنباً إلى جنب مع الفطنة والخبرة الإكلينيكية في أي مستشفى. فيما يلي نظرة سريعة على أحدث التطورات التي أُدخلت إلى مستشفى فقيه الجامعي:

 

CT Scan Room

جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي (3 تسلا)

جهاز (MAGNETOM Vida) هو أول ماسح ضوئي للتصوير بالرنين المغناطيسي (3 تسلا) مزود بتقنية BioMatrix. والتي تشمل الطبيعة البشرية والتحديات الفريدة من نوعها التي قد يعيشها ويواجهها كل واحد منكم. من خلال التكيف مع هذه التحديات، يمكن للتصوير بالرنين المغناطيسي التغلب على الأعراض المتغيرة للمريض، والتي تُمثل بداية تحول نموذجي في نتائج التصوير بالرنين المغناطيسي.

تتضمن المزايا ما يلي:

  • فحوصات معدل التنفس بشكل عشوائي مع قياس الاستشعار المضغوط للقلب
  • تحقيق نتائج متسقة وسريعة مع مستشعرات BioMatrix وجهاز تخطيط القلب Cardiac Dot Engine
MRI Scan Room

جهاز MAGNETOM Life

يتمتع جهاز MAGNETOM Life أيضاً ببعض المزايا مقارنةً بالتقنيات الأخرى. مثل:

  • إجراء عدد أقل من فحوصات إعادة المسح، وتحديد المواعيد، وإجراء الفحوصات المتسقة العالية الجودة، والمخصصة للممارسة الإكلينيكية المعتادة والمتطورة وكذلك الأبحاث السريرية
  • تحديد وضعية المريض بشكل سريع وسهل وقابل للتكرار من خلال شاشة اللمس الذكية Select & GO

ماسح التصوير المقطعي المحوسب المزدوج المصدر

سيتمكن فريق أمراض القلب في مستشفى فقيه الجامعي بفضل هذه التقنية من تقليل جرعة الإشعاع والتغلب على التحديات التي يواجهونها مثل عيوب حركة المريض في الرنين المغناطيسي الناتجة عن ارتفاع معدل ضربات القلب.

تتمثل المزايا الإضافية لهذه التقنية المتقدمة فيما يلي:

  • تعد هذه التقنية بديلاً سريعاً وغير جراحي حيث تُقدِّم تصويرًا كاملاً للأذين الأيسر والزائدة الأذينية اليسرى والأوردة الرئوية
  • يحقق الاستفادة من التصوير المقطعي للشرايين التاجيّة، والذي حصل على نسبة قبول تصل إلى 99٪

مختبر قسطرة القلب ذات المستويين

 يعد مختبر قسطرة القلب ذات المستويين المبني على نظام ARTIS Q التابع لتقنيات سيمنز الذكية، وهو أحد أحدث التقنيات المتاحة اليوم في مجال الرعاية الصحية وفي الإمارات العربية المتحدة.

وفيما يلي بعض مزايا مختبر قسطرة القلب ذات المستويين:

  • يمكنه التقاط صور مفصلة للغاية للدماغ والتي تُظهر تمدد الأوعية الدموية في وقت واحد من زاويتين مختلفتين، مع تسجيل 30 إطاراً في الثانية.

قال الدكتور محمد سليم، استشاري أمراض قلب الأطفال بقسم رعاية القلب: “تُضيف الإنجازات التكنولوجية في مستشفى فقيه الجامعي قيمةً إلى الخبرة الإكلينيكية في القسم. يسعدنا أن نخدم مرضانا بهذه المجموعة الرائعة من أفضل التجارب الإكلينيكية وأحدث التقنيات الطبية. يعود مرضانا، حتى الصغار منهم، إلى المستشفى للحصول على أفضل خيارات العلاج الممكنة”.

الفريق الذي جعل المستحيل ممكناً

كما ذكرنا، يترأس القسم أحد أفضل الخبراء الموهوبين في طب أمراض القلب. فيما يلي نظرة سريعة على كفاءاتهم.

د. خلدون طه

استشاري طب أمراض القلب والأوعية الدموية

مواطن سوري أمريكي يتمتع بخبرة 25 عاماً في مجاله. يتمتع بمعرفة عميقة بمهارات الممارسة من الولايات المتحدة وسوريا. وهو مرتبط بالقسم بوصفه استشاري أمراض القلب. بينما تتضمن مجالات اختصاصه الأساسية: قصور القلب وأمراض القلب الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم ومعالجة مرض الشريان التاجي. إضافةً إلى ذلك، فهو بارع في معالجة معظم الأمراض والحالات المتعلقة بالقلب.

د. سيد ساكب نظير

أخصائي أمراض القلب التداخلية

مواطن بريطاني يتمتع بخبرة دولية تبلغ 28 عاماً. ويحظى بـ 17 عاماً من الخبرة العملية من المملكة المتحدة. يرتبط الدكتور نظير بالقسم بوصفه أخصائي أمراض القلب التداخلي. تتضمن مجالات اختصاصه الأساسية مرض الشريان التاجي (ألم الصدر واحتشاء عضلة القلب) واضطراب نظم القلب وفشل القلب واعتلال عضلة القلب وأمراض الصمامات وأمراض القلب لدى مرضى السكري والمشكلات المتعلقة بالكُلى. إضافةً إلى ذلك، يتمتع بمعرفة واسعة في إجراء عمليات القلب الجراحية وغير الجراحية.

د. محمد سليمان

استشاري طب قلب الأطفال

مواطن أمريكي يتمتع بخبرة 22 عاماً في مجاله. يحظى بكفاءات أساسية من خلال الممارسة بشكل مكثف في جميع أنحاء الولايات المتحدة واليمن. شارك بالعمل في القسم بوصفه استشاري أمراض قلب الأطفال. لقد تدَّرب وعمل في معظم كليات الطب والمستشفيات الجامعية الأكثر شهرة في أمريكا. تتضمن مجالات اختصاصه الأساسية تشخيص وعلاج الأجنة والأطفال والبالغين المصابين بأمراض القلب الخلقية والمكتسبة، وتخطيط صدى القلب للجنين. إلى جانب كونه متمرساً وماهراً في العديد من العلاجات والتشخيصات الأخرى المتعلقة بالقلب.