شراكة إستراتيجية مع مجموعة موانئ دبي العالمية

شراكة إستراتيجية بين مجموعة موانئ دبي العالمية ومستشفى فقيه الجامعي

أسست مستشفى فقيه الجامعي بدبي ومجموعة موانئ دبي العالمية اليوم شراكة إستراتيجية لتلبية الاحتياجات اللوجستية وسلسلة التوريد الخاصة بالمستشفى. وتعتبر هذه الشراكة الأولى من نوعها لمجموعة موانئ دبي العالمية، المزوّد العالمي الرائد للخدمات اللوجستية الذكية المتكاملة، مع مرفق للعناية الصحية.

وقع مذكرة التفاهم كل من الدكتور فاتح محمد جول، الرئيس التنفيذي لمستشفى فقيه الجامعي، وعبدالله بن دميثان، المدير التنفيذي للشؤون التجارية في موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات. وتنص الشراكة على أن تكون موانئ دبي العالمية مسؤولة عن تلبية المتطلبات اللوجستية وسلسلة التوريد الخاصة بالمستشفى، مما يعني بشكل أساسي تخزين المواد الصيدلانية (بما في ذلك سلسلة التبريد) وتسليمها، والاحتياجات الحالية والمستقبلية المتعلقة بإدارة المستودعات والمواد الجراحية الاستهلاكية وغيرها من مستلزمات المستشفى.

قال الدكتور فاتح محمد جول، الرئيس التنفيذي لمستشفى فقيه الجامعي:  “من أجل ضمان تقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية لمرضانا، ينبغي علينا التركيز بشكل كامل على الجانب السريري في المستشفى. ويُمكّننا التعاون مع مجموعة موانئ دبي العالمية من تحسين مواردنا والعمل على تحقيق هدفنا المتمثل في تحقيق رضى المريض، حيث نقوم بإسناد أنشطة الخدمات اللوجستية وسلسلة التوريد الخاصة بنا إلى موانئ دبي العالمية، ليتمكن فريقنا من التركيز على المجالات الأساسية لتقديم الرعاية الصحية”.

من جانبه، صرَّح عبد الله بن دميثان، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات قائلاً: “تمثل الشراكة مع مستشفى فقيه الجامعي مرحلة جديدة بالنسبة لنا حيث نوسّع حضور موانئ دبي العالمية في قطاع الرعاية الصحية، مما يساهم في تحوّل دبي إلى وجهة رعاية صحية رائدة من خلال تبني نماذج رعاية مبتكرة ومتكاملة. وإننا على ثقة من أن الشراكة ستجلب قيمة أكبر لسلسلة التوريد الخاصة بـالمستشفى من خلال إدارة مخزون الأجهزة الطبية والأدوية والمواد الاستهلاكية بكفاءة”.

ويمثل مستشفى فقيه الجامعي إضافة قيِّمة إلى قطاع الرعاية الصحية المزدهر في دبي. وسيحقق هذا التعاون للمرضى مزايا إضافية، مثل تحسين النتائج الصحية وتوافر الأدوية عالية الجودة والمنقذة للحياة بشكل أسرع، مما يؤدي إلى فترات تعافي أسرع وتقليل فترات الاقامة في المستشفى.

تبلغ مساحة مستشفى فقيه الجامعي مليون قدم مربع، وهو أحد أكبر شركات الرعاية الصحية في القطاع الخاص، كما يوجد في المستشفى حاليًا 350 سريرًا و55 عيادة في مختلف التخصصات، بالإضافة إلى الزيارات اليومية إلى العيادات الخارجية. ولإدارة متطلبات مستشفى بهذا الحجم، كان اختيار شريك يمتلك شبكة لوجستية قوية أمرًا جوهرياً.

وأضاف بن دميثان: “ستعتمد موانئ دبي العالمية على الأتمتة والتكنولوجيا والحلول اللوجستية الذكية للرعاية الصحية وستستفيد منها لتعزيز النتائج المتكاملة التي تركز على خدمة المرضى. وتمثل الرعاية الصحية أحد القطاعات الرئيسية التي يمكن أن تساعد فيها موانئ دبي العالمية من خلال إدارة وتشغيل المستودع الآلي لمستشفى فقيه الجامعي بدبي، بالإضافة إلى تقديم عروض الخدمات المستقبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية”.

الجدير بالذكر أن المستشفى تم افتتاحه رسميًا في دولة الإمارات مؤخرًا، من قبل مجموعة الرعاية الصحية السعودية الرائدة، “مجموعة فقيه للرعاية الصحية”. وتلتزم المستشفى بتقديم التميّز الطبي والقيام بالبحوث المتقدمة في دولة الإمارات، معتمدة على الخبرات الطويلة في مجال الرعاية الصحية التي تمتد لأكثر من 43 عامًا.