علاج حالة الورم الليفي المعقدة بنجاح لمريضة كندية

تمت إزالة الورم الليفي الرحمي بحجم 1095 جرامًا (بحجم 19 سم) عن طريق استئصال الورم العضلي بالمنظار على المريضة.

زارت المريضة البالغة من العمر 31 عامًا مؤخرًا مستشفى فقيه الجامعي وهي تعاني من حالة ورم ليفي كبير في الرحم الذي تم تشخيصه قبل 6 أشهر بعد تعرضها للإجهاض وارتبطت حالتها بأعراض الضغط.

نظرًا لأن المريضة تعرضت بالفعل لإجهاض تلقائي بسبب هذا الورم الليفي الرحمي الكبير، فقد كانت تخطط بالتأكيد لإزالة هذا الورم الليفي بطريقة آمنة حتى تتمكن من الحمل مرة أخرى.

تابعت المريضة حديثها قائلة “بحكم حجم الورم، لم يكن الأطباء في كندا قادرين على إجراء عملية التدخل الجراحي المحدود ولم نكن أنا وزوجي نشعر بالارتياح لهذا الخيار حيث كنا نأمل في الاستفادة من التطورات الطبية المختلفة المتاحة الآن لمثل هذه الحالات”.

فقد ظهر مستشفى فقيه الجامعي بدبي لمساعدتها وبعد استشارة الدكتور غسان لطفي، رئيس القسم واستشاري أمراض النساء والتوليد في مستشفى فقيه الجامعي والحاصل على ماجستير الجراحة في أمراض النساء بأقل تدخل جراحي، شعرَت المريضة بالارتياح من قرار إجراء عملية جراحية بسيطة وآمنة تسمى استئصال الورم العضلي بالمنظار.

وفي حديثها عن سبب اختيارها مستشفى فقيه الجامعي، قالت أيضًا: “بالإضافة إلى خبرته وتخصصه في الحد الأدنى من التدخل الجراحي، كان الدكتور غسان متعاطف معنا بشكل كبير عندما قمنا باستشارته عن بعد. كنت أرغب في الوقوف على قدمي واستعادة عافيتي في أسرع وقت ممكن بعد الجراحة وأكد لنا الدكتور ذلك، مما دفعنا إلى اختيار مستشفى فقيه الجامعي”. 

بعد وصول المريضة وزوجها من مدينة تورونتو بكندا، أُجربت العملية الجراحية بنجاح وبدون أي مضاعفات من قبل فريق عالي الكفاءة في المستشفى.

يؤكد الدكتور لطفي أن “مثل هذه العمليات الجراحية بالمنظار على الأورام الليفية الرحمية الضخمة تمثل تحديًا من حيث القدرة على إجراء هذه الجراحة المعقدة بشكل آمن ودون إحداث أي أضرار للرحم أو أعضاء البطن الأخرى”.

في هذه الحالة، يمكن للمريضة العودة إلى منزلها في اليوم التالي من إجراء العملية الجراحية وتمكنت من العودة إلى المنزل أي إلى كندا في غضون أسبوعين بعد الجراحة.

ولإجراء جراحة تنظير البطن فائدة كبيرة نظرًا لأنها تضمن تعافيًا أسرع وتقلل مدة الإقامة للمرضى وهو أمرًا يطبقه مستشفى فقيه الجامعي بفعالية لمرضاه مما يجعل المستشفى من الأماكن المفضلة لتقديم خدمات الرعاية الصحية بشكل متزايد داخل المنطقة وخارجها.

الأطباء ذوي الصلة

المنشورات ذات الصلة

المولود الأول

استقبلت مستشفى فقيه الجامعي المولودة الأولى “كايرا” بعد افتتاح المستشفى مباشرةً. شعر كلاً من كريثيكا غانيشان وأرفيند شيخار، والدا المولودة، بالسعادة والراحة خلال التجربة بأكملها. أعرب الوالدان عن سعادتهما،.

اقرأ المزيد »

الولادة

استقبال العائلة لطفل وليد هي تجربة فريدة من نوعها. حيث يشعر الآباء والأمهات بسعادة بالغة وهم ينتظرون ولادة أطفالهم ليملئوا عالمهم بالسرور. وتأتي فترة الحمل محملة بمشاعر السعادة جنباً إلى جنب مع مشاعر الشك والخوف والقلق وعدم اليقين..

اقرأ المزيد »